روح الحب

اهلا بي زيارة حضرتك ويارب المنتدى ينال شرف عناية سيادتكم
ولكى تتمكن من المشاركه فى المواضيع نرجوا التسجيل
روح الحب

يناقش كل ماهو جديد

منتدى روح الحب يرحب بكل الاعضاء الجدد ونتمنا ان ينال اعجابكم ادارة المنتدى Admin

المواضيع الأخيرة

» خلطه تحمير الدجاج
الأربعاء ديسمبر 15, 2010 11:53 am من طرف Admin

» كيف اكون جميلة بالخضروات والفاكهة
الأربعاء ديسمبر 15, 2010 11:31 am من طرف Admin

» أُحِبُّكِ
الجمعة ديسمبر 10, 2010 3:08 pm من طرف توتا

» اعرف علاجك بنفسك
الجمعة ديسمبر 03, 2010 6:46 pm من طرف طلة قمر

» كليمات اغنية(( بعون الله ))
الخميس سبتمبر 23, 2010 9:46 am من طرف عاشق مصر

» المجتمع من حولك كيف تجدينه .......واين انت منه؟
الخميس سبتمبر 23, 2010 9:44 am من طرف عاشق مصر

» كلمات لها معنى
الخميس سبتمبر 23, 2010 9:41 am من طرف عاشق مصر

» استطيع الحلم
الإثنين يوليو 12, 2010 12:20 pm من طرف طلة قمر

» ابتسم
الأحد يوليو 04, 2010 2:38 pm من طرف طلة قمر

التبادل الاعلاني

تصويت


    علم التجويد

    شاطر
    avatar
    دودو على
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 238
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 31

    علم التجويد

    مُساهمة من طرف دودو على في السبت أكتوبر 24, 2009 1:33 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين
    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    علم التجويد



    وهو من أولى العلوم ذكراً وفكرا وأشرفها منزلة وقدرا لكونه متعلقا بكلام رب العالمين الذي نزل به الروح الأمين على قلب المصطفى سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم .
    وإذا كان كل علم له مبادىء فلنعلم أن المقدمات العامة التي يبدأ بها علم التجويد كغيره من العلوم ست وهي :

    أولا تعريفه :
    التجويد لغةً : التحسين - يقال جودت الشيء أي حسنته وأيضا تجويد الشيء في لغة العرب - إحكام الشيء يقال فلان جود الشيء وأحكمه - إذا جود صنعه وبلغ به الغاية في الكمال والإحكام سواء كان هذا الشيء من نوع القول أو من نوع الفعل أو العمل .

    وفي اصطلاح - العلماء من أئمة الأداء فهو قسمان :

    القسم الأول :

    معرفة القواعد والضوابط التي وضعها ودونها علماء التجويد مرجعا لكل مريد من صفات الحروف وبيان المثلين والمتجانسين والمتقاربين وأحكامها - كأحكام االميم الساكنة والنون الساكنة والتنوين وما يترتب عليها وأحكام المد وأقسامه وغير ذلك مما سطره العلماء وهذا القسم يسمى بالتجويد العلمي وحكمه بالنسبة لعامة المسلمين مندوب إليه وليس بواجب فهو كالعلوم الشرعية التي لا تتوقف صحة العبارة على عدم معرفتها .
    وبالنسبة لأهل العلم فمعرفتها واجبة على الكفاية فإذا قامت طائفة به سقط الإثم والحرج عن باقيتهم وإذا لم تقم طائفة منهم بهذه المهمة من تعلم التجويد وتعليمه أثموا جميعا .

    القسم الثاني:

    فيسمى بالتجويد العملي وهو إحكام حروف القرآن من النطق بكلماته والإتيان بها في أفصح منطق وأعذب تعبير ولا يتحقق ذلك إلا بإخراج كل حرف من مخرجه الصحيح دون تحريف أو تغيير مع إعطائه حقه ومستحقه من الصفات اللازمة له .
    وحق الحرف - هو مخرجه وصفاته التي لا تفارقه كالهمس والجهر .
    ومستحقه - هو الصفات التي يوصف بها أحيانا وتفارقه أحيانا - كالتفخيم والترقيق - بالنسبة للراء أو اللام

    اللهم اجعل عملنا خالصا لوجهك الكريم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحياتى للجميع (دودو)



    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم أجعل القرآن الكريم لنا في الدنيا قرينا .. وفي القبر مؤنساً

    وعلى الصراط نوراً وفي القيامة شفيعاً وإلى الجنة رفيقاً

    ومن النار ستراً وحجاباً وإلى الخيرات كلها دليلاً وإماماً

    بفضلك وجودك يا أكرم الأكرمين
    avatar
    قلب جرىء
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 44
    تاريخ التسجيل : 28/09/2009
    الموقع : http://rohalhob142020.ahlamontada.net

    رد: علم التجويد

    مُساهمة من طرف قلب جرىء في السبت أكتوبر 24, 2009 6:47 pm

    بجد الموضوع جميل ويارت نقراء كمان حتى نستفيد من تجويد القران
    ويارت يكون فيه نبذات عن بعض الايات وكيف نقوم بتجويد
    avatar
    دودو على
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 238
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 31

    رد: علم التجويد

    مُساهمة من طرف دودو على في الأحد أكتوبر 25, 2009 4:38 am

    جزاكم الله خيراقلب جرئ وبنائا على طلبك سنكمل الموضوع باذن الله لنتعمل كيفيه قراءه القرءان الصحيحه نسأل أن يجعل في هذه الرسالة عميم النفع لكل من يشتغل بها، وءاخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم أجعل القرآن الكريم لنا في الدنيا قرينا .. وفي القبر مؤنساً

    وعلى الصراط نوراً وفي القيامة شفيعاً وإلى الجنة رفيقاً

    ومن النار ستراً وحجاباً وإلى الخيرات كلها دليلاً وإماماً

    بفضلك وجودك يا أكرم الأكرمين
    avatar
    alflke
    مشرف منتدى الاسلامى
    مشرف  منتدى الاسلامى

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 20/10/2009
    الموقع : http://rohalhob142020.ahlamontada.net

    رد: علم التجويد

    مُساهمة من طرف alflke في الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 1:28 pm

    بجد موضوع رائع وانا اوافق الاخ قلب فى طلبه ويا ريت تتكرمى علينا بتكلمه الموضوع شكرا على الافاده
    avatar
    دودو على
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 238
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 31

    رد: علم التجويد

    مُساهمة من طرف دودو على في الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 2:28 pm

    ان شاء الله يتبع الموضوع
    جزاكم الله خير للمرور


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم أجعل القرآن الكريم لنا في الدنيا قرينا .. وفي القبر مؤنساً

    وعلى الصراط نوراً وفي القيامة شفيعاً وإلى الجنة رفيقاً

    ومن النار ستراً وحجاباً وإلى الخيرات كلها دليلاً وإماماً

    بفضلك وجودك يا أكرم الأكرمين
    avatar
    دودو على
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 238
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 31

    رد: علم التجويد

    مُساهمة من طرف دودو على في السبت أكتوبر 31, 2009 4:29 am

    أول درس والله المستعان

    معنى التجويد

    فليس التجويد بتمضيغ اللسان :

    التمضيغ وهو مشتق من المضغة وهو بمعنى اللقمة وهو كأن الذي يقرأ في فمه لقمة وهو يتكلم خلاصة كل هذه العيوب التكلف .

    ولا بتقعير الفم :

    تقعير الفم مشتق من القعر نقول تقعر فلان بكلامه أي تكلم من أقصى حلقة ونحن نعلم أنا أقصى الحلق فيه تخرج هي (الهمزة والهاء والعين والحاء والغين والخاء) .لكن المنهي عنه في هذه الصورة هو الضغط الزائد على الحنجرة بحيث يخرج صوت شبه حرف العين مع التلاوة فنجد أن المتكلم يضغط على أقصى حلقه هذا سببه التكلف والضغط الزائد ما في داعي في ذلك نترك الأمر على الطريقة العادية التي ليس فيها كلفة ( ما أنزلنا عليك القران لتشقى).

    ولا بتعويج الفك :

    تعويج الفك هو إمالة ما لا إمالة فيه وهو أن يجعل دائما فكه يعوج بالحرف التي لا ينبغي فيها الإمالة .

    ولا بترعيد الصوت :-

    الترعيد معناه الاهتزاز وجعل الصوت كأنه يهتز ويضطرب ويرتعد هذا منهي عنه قيل لأنه لم يرد هكذا ولأن فيه تقطيعا للكلام ولأنه كأن فيه أن الإنسان متأثر تأثرا مصطنعا بينما لو كان التأثر حقيقيا فلا مانع منه وهو ما حدث مع النبي صلى الله عليه وسلم لما دخل مكة فاتحا راكبا دابته مطأطأ رأسه تواضعا لله وهو يذكر كيف أن أهل هذه البلدة أخرجوه وأعاده الله إليها منتصرا فلما قرأ القرآن على دابته والدابة تهتز به خرج صوته متقطعا بحالة نفسية متأثرة هذا يحدث معنا كلنا إذا أردنا أن نقرأ القران وكنا في حالة تأثر فإذا كان غلب على الإنسان
    البكاء والتأثر فلا مانع من ذلك . ولكن أن يصطنع ذلك فهذا المنهي عنه وهذا هو ترعيد الصوت.

    -5 ولا بتمطيط الشد :- التمطيط يعني التطويل ونحن نعلم أن المط في القراءة لا يكون إلا في حروف المد الثلاثة وفي الغنة في الميم والنون أما المط في الشد فهو في غير هذه الأمكنة فكلما رأى القارئ حرفا مشددا مطه وطوله وان لم يكن حرف مد ولا غنة فيه فهذا منهي عنه ولا يصح .

    _6 ولا بتقطيع المد :- تقطيع المد المقصود به هو الانتقال من طبقة صوتية إلى طبقة أخرى في حرف المد نفسه هذا الترجيف في الصوت والتقطيع منهي عنه لأنه يولد من الألف ألفات ومن الواو واوات ومن الياء ياءات .

    _6 ولا بتطنين الغنات:- التطنين في الغنات يشبه التقطيع في المد هذا التطنين بالغنات الاهتزاز بصوتها يبدأ بطبقة صوتية فإذا بدأ بها سار إلى آخر الحرف فإذا انتهى الحرف انتقل إلى حرف أخر.

    _7 ولا بحصرمة الراءات :- وهو العيب الأخير المذكور والحصرمة في اللغة هي التضييق . حصرمة الراءات المقصود بها عندما ينطق الراء أن يحبس صوته بالراء تماما فيخرج صوت الراء مبتورا لان الراء حرف بين الرخوة والشديد فالصوت فيه يجري به جريانا ناقصا والضغط الزائد على الراء بحيث يبتر صوتها ويضغطها في مخرجها هو الحصرمة التي نهى عنها العلماء.

    كل هذه الأمور تذكر لتجتنب وخلاصتها جميعا التكلف أمر مذموم في التلاوة وما أجمل القراءة إذا كانت خرجت هكذا كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (اقرأوا القرآن بلحون العرب وأصواتها). القراءة بالطبع والسجية كما جبلوا عليه من غير تكلف مذموم .

    انتهى الدرس الأول بحمد الله

    يتبع الدرس الثاني ان شا ءالله


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم أجعل القرآن الكريم لنا في الدنيا قرينا .. وفي القبر مؤنساً

    وعلى الصراط نوراً وفي القيامة شفيعاً وإلى الجنة رفيقاً

    ومن النار ستراً وحجاباً وإلى الخيرات كلها دليلاً وإماماً

    بفضلك وجودك يا أكرم الأكرمين
    avatar
    سهر الليالي

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 32

    رد: علم التجويد

    مُساهمة من طرف سهر الليالي في السبت أكتوبر 31, 2009 11:03 am

    بارك الله فيكى
    وجزاكى خير الجزاء
    بجد معلومات جميله اوى ومفيده للغايه
    شكرا ليكى اخت دودو

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 20, 2019 2:41 pm